الثلاثاء 30 ماي 2017 - 08:02إتصل بنا |
أم تشتكي من هلع الرصاص بالعروي

الكاتب : م/ن تطوان | 12/01/2017 10:05 | التعليقات : 0

أم تشتكي من هلع الرصاص بالعروي


       عرفت مدينة العروي عملية اعدام بعض الكلاب التي كانت تستعمل للحراسة الليلية نظرا لتفشي ظاهرة السرقة  بالمنطقة وقد اعدمت هده الكلاب امام منازل السكان وبالضبط في المجال الحضري الشئ الدي خلف استياءا عارما  وسخط وسط  مجموعة من المواطنين حيث سببت لعلعة الرصاص هلعا  تسبب في حالات مرضية بين النساء والاطفال حيث تزامنت هده العملية مع خروج التلاميذ من المدارس، حيث صدموا من هول مشهد جثث الكلاب المتناثرة هنا وهناك في منظر مروع بينما الفوا مشاهدتها تركض وتلعب، ما جعلهم يفرون مسرعين الى منازلهم خوفا وصدمة من المشهد الغير مألوف والمبكي فمن غير المهني واللأخلاقي أن ترمي سلطات العروي جام غضبها الغير المبرر على الكلاب الضالة وكأنها المشكل الوحيد الذي تعاني منه المدينة في حملة مكررة سنويا وفق موسم ألفه الجميع وقبله على مضض ،موسم يقوم تنظيمه على حملات "الفناتزيا" بعمليات قتل عشوائية للكلاب دونما التمييز بينها وبين كلاب الحراسة في خرق سافر لحقوق الحيوان إضافة إلى ماتثيره هذه الحملة من وحشية مناظر القنص والدم وسماع لعلعات الرصاص المرعبة لقلوب الأطفال والحوامل مما يرسم سيناريو رعب آخر ينضاف إلى رعب ضربات الزلزال وكأن العروي لا ينقصها غير ماينغص عليها هدوءها النسبي مقارنة بمدن أخرى تعيش في طمأنينة هانئة فعملية كهاته تتطلب التواصل مع الراي العام المدني واشعار الساكنة وليس ترهيبهم وكانهم في اوج حرب الشوارع التي تحدث في سوريا، فديننا الحنيف لا يسمح بقتل الكلاب فان تسببت في الضرر وجب ابعادها عن المجال الحضري فالطريقة التي تمت بها تصفية هده الكلاب بعيدة كل البعد عن المنطق والاخلاق والقانون نحن نحب ان نعيش في امن وامان في بلد ووطن بعيد عن الفوضى وعدم الاستقرار نتساءل ونسال هل بلدية العروي لها دستورها الخاص ؟ .