الثلاثاء 30 ماي 2017 - 08:11إتصل بنا |
الافراغ خير من الكذب والاحتيال والاستخفاف بالعقود الادارية

الكاتب : b/b*MPR | 29/11/2016 22:01 | التعليقات : 0

الافراغ خير من الكذب والاحتيال والاستخفاف بالعقود الادارية


               الإفراغ خير من الكذب والاحتيال والاستخفاف بالعقود الادارية 

    على إثر الخبر الزائف الذي روجت له بعض المواقع الالكترونية  والتي صرح فيها  صاحب المقال عن آرائه المجانبة للصواب بخصوص قضية البناء  بدون ترخيص بمركز عين عائشة . كما ورد فيه *..........الذي شرع يوم الأربعاء 16/11/2016 في بناء دار للسكنى على أرض مخصصة للتجزئات السكنية حسب قانون التعمير ، ودون رخصة بناء ، مما اعتبروه استغلالا لمنصبه وتجاوزا سافرا لتعليمات سلطة الوصاية في هذا الشأن ، وخرقا فاضحا للقانون» * ،انتهى الكلام .

     لكن بعد مرور الوقت علمنا أن الخبر لا يعدو أن يكون مجرد إشاعة فقط ، ولكن السؤال المطروح هو من كان وراء الخبر؟ وحسب بعض المصادر، فإن الذي يقف خلف هذا  الخبر الزائف هم  بعض أشباه الحرفيين الذين جوبهوا بقرارات الافراغ  من طرف المحكمة الابتدائية بتاونات ، بعدما سولت لهم انفسهم استغلال المحلات الحرفية بعين عائشة بالمجان ، والدليل على ذلك نسخة العريضة الموجهة الى العديد من المصالح قصد البث فيها والتي تتضمن اسماء لبعض مستغلي المحلات  الحرفية الذين تم استغفالهم  واستدراجهم من طرف احد  الاقطاب الذي له عداوة مستحقة مع رئيس المجلس القروي لعين عائشة ، وكذلك نسخ التنازلات عن هاته العريضة التي تتوفر الجريدة على نسخ منها  ، فيما اعتبر أحد الفاعلين الجمعويين بالمنطقة  أن الترويج لمثل هذه الاخبار الزائفة هو ضرب لهيبة السلطة المحلية التي لا تتسامح  مع  مثل هذه المواقف , خصوصا في الظرف الحالي . ولنا عودة في الموضوع 

الافراغ خير من الكذب والاحتيال والاستخفاف بالعقود الادارية