الاثنين 29 ماي 2017 - 19:52إتصل بنا |
من صور انكار العدالة في عهد حكومة العدالة والتنمية بالمغرب

الكاتب : MPR | 04/10/2016 23:15 | التعليقات : 0


من صور انكار العدالة في عهد حكومة العدالة والتنمية بالمغرب 

        يقصد بإنكار العدالة في القانون  كما هو متعارف عليه رفض القاضي صراحة أو ضمناً الفصل في الدعوى أو تأخير الفصل فيها رغم صلاحيتها للفصل فيها أو رفضه أو تأخيره البت في إصدار الأمر المطلوب على عريضة .كما هو مبين  بالفصل 240من القانون الجنائي المغربي .

    نسوق هذا كله ونتطرق لموضوع الشكاية العجوزالتي تقدم بها أحد الوطنيين السيد بوشتى بن فارس  ضد بعض الانفصاليين باقليم تاونات التابع لجهة فاس - مكناس هذا نصها  :

       استجابة للخطاب الملكي السامي الذي دعى فيه جلالة الملك محمد السادس نصره الله الى مراجعة الدستور الذي أسس لعهد جديد و تعززت فيه الحريات العامة وازاد فيه الاستقرار الاجتماعي  بالبلاد ، أنه شارك مشاركة فعالة الى جانب الشباب الملكي بتاونات أنذاك ، الا أنه بتاريخ29 يونيو 2011 تقدم  بشكاية عدد : 1361/11 الى المحكمة الابتدائية بتاونات في شأن الضرب والجرح الذي تعرض له من قبل بعض الانفصاليين والانقلابيين وهم كالتالي : رشيد البوكوري ،الحسن اسلاسي ، عزيز تباتو ونورالدين حجري وبعض الشباب المغرر بهم الذين كانوا يطالبون برحيل النظام من أجل تقسيم الكعكة الثورية ، ناهيك عن السب والشتم واعتراض سبيله واضطهاده باستمرار منذ عرض تلك الشكاية على انظار المحكمة والى اليوم لا لشيء سوى انه قام بواجبه الوطني ، وما يحز في نفسه يضيف المشتكي كون هؤلاء الانفصاليين والثوريين أضحوا يتمتعون بحصانة قل نظيرها في دولة الحق والقانون عكس الوطنيين أمثاله بحيث اصبح مضطهدا ولا حق له  حتى في التقاضي مع اهانته ونعته  بالبلطجي والدليل على ذلك الشكايات التي تقدم  بها ويتم حفظها لاسباب لا زل  الكل يجهلها .

        لهذه الاسباب ومن اجلها يلتمس المشتكي من الجهات  المسؤولة  بالمغرب  فتح تحقيق في الموضوع والسلام.