الاثنين 29 ماي 2017 - 06:39إتصل بنا |
و ظيفة جديدة لشاحنات النفايات بالحسيمة: “طحن البشر” حيا ….

الكاتب : سعيد العمراني / MPR بروكسيل | 29/10/2016 18:33 | التعليقات : 0

و ظيفة جديدة لشاحنات النفايات بالحسيمة: “طحن البشر” حيا ….


و ظيفة جديدة لشاحنات النفايات بالحسيمة  : * طحن البشر * حيا ….؟؟؟؟؟؟؟

       شاحنة للازبال “تطحن” مواطنا احتج على مصادرة قوته اليومي المتجلية في صناديق سمك اشتراها بأمواله من ميناء الحسيمة لإعادة بيعها بالتقسيط. الحدث لم يقع  لا في سوريا و لا في العراق حيث تسيطر داعش على مناطق واسعة من البلدين و تنكل ببني الانسان اشد تنكيل و تبدع يوميا في اشكال تعذيبهم و قتلهم، بل وقعت في مدينة امنة مسالمة جميلة رائعة، تسمى الحسيمة بعدما كانت تسمى ب”الخوزاما” ثم سماها الاسبان  ب” بييا”، الواقعة في الريف الاوسط بشمال المغرب.

انها كارثة انسانية حقيقية تنضاف الى كل الجرائم التي اقترفت في حق الانسانية دوليا و وطنيا و ريفيا.

      لم يكن اكثر المتشائمين في كل الدنيا يتوقع ان تحدث حادثة مأساوية بهذا الشكل الغريبـ، و ان يطحن انسانا حيا  ”كالازبال” و تحوله الى “كفتة” مطحونة ممزوجة بنفايات الحسيميين، الى درجة انه في حالة ما  شاهد صانعي هذا النوع من الشاحنات المحملة للنفايات هذه  الصورة المرعبة التي وقعت في الحسيمة سيتوقفون على صناعتها فورا او يكتبوا عليها “ممنوع للبيع للدول السيئة التدبير و التسيير كالمغرب”.