الاثنين 29 ماي 2017 - 06:39إتصل بنا |
والي جهة فاس مكناس يتراس اجتماع اللجنة الجهوية لعرض العلاجات

الكاتب : bouchta ben fares | 13/01/2017 22:47 | التعليقات : 0

والي جهة فاس مكناس يتراس اجتماع اللجنة الجهوية لعرض العلاجات


والي جهة فاس مكناس يتراس اجتماع اللجنة الجهوية لعرض العلاجات

انعقد يوم الثلاثاء 10 يناير 2017 على الساعة الثالثة زوالا، بمقر ولاية جهة فاس مكناس اجتماع اللجنة الجهوية لعرض العلاجات برئاسة السيد والي جهة فاس مكناس و بحضور السيد رئيس مجلس جهة فاس مكناس و السادة عمال عمالات و أقاليم الجهة، السيد المدير الجهوي للصحة و السيدة و السادة مندوبي وزارة الصحة  بجهة فاس مكناس، السيد المفتش الجهوي للتعمير و إعداد التراب الوطني على مستوى الجهة، السيد رئيس المجلس الجهوي للهيئة الوطنية للطبيبات و الأطباء، السيد رئيس المجلس الجهوي لهيئة الصيادلة، السيد رئيس المجلس الجهوي لهيئة أطباء الأسنان، السيد مدير المركز الاستشفائي الحسن الثاني بفاس، ممثلين الإدارة المركزية لوزارة الصحة و فريق القيادة الجهوية و ذلك من أجل عرض، مناقشة و المصادقة على المخطط الجهوي للعرض الصحي بجهة فاس مكناس.

افتتح السيد والي جهة فاس مكناس رئيس اللجنة الجهوية  لعرض العلاجات الإجتماع، موضحا بأنه يأتي تماشيا مع مقتضيات القانون الإطار رقم 09.34 المتعلق بالمنظومة الصحية وعرض العلاجات، وكذا المرسوم رقم 2.14.562 المتعلق بتطبيق هذا القانون فيما يخص عرض العلاجات، الخريطة الصحية والمخططات الجهوية لعرض العلاجات، الهادف إلى  تحديد طريقة تنظيم وتوسيع عرض العلاجات على المستوى الوطني والتقطيع الصحي للتراب الوطني و كيفيات إعداد الخريطة الصحية والمخططات الجهوية لعرض العلاجات وفق هذا التقطيع.

و قبل إعطاء الكلمة للسيد المدير الجهوي للصحة لتقديم الخطوط العريضة لمشروع المخطط الجهوي لعرض العلاجات، أكد رئيس المجلس الجهوي لجهة فاس مكناس بدوره على ضرورة تضافر كل الجهود و تنسيقها من أجل إنجاح هذا الورش الإصلاحي للمنظومة الصحية على المستوى الجهوي و معبرا عن استعداد جميع المتدخلين في إنجاح هذا الورش عن طريق عقد شراكات تصب في سياق النهوض بالقطاع الصحي علي مستوى الجهة.

بعد ذلك، تفضل السيد المدير الجهوي للصحة بجهة فاس مكناس الدكتور مهدي بلوطي بإلقاء عرض أوضح من خلاله أن مشروع المخطط الجهوي لعرض العلاجات الذي تم إعداده من طرف المديرية الجهوية للصحة و بإشراك جميع المتدخلين (المديرية الجهوبة للصحة، المركز الاستشفائي الحسن الثاني و القطاع الخاص، كلية الطب و الصيدلة…)، يعتبر أهم أداة جهوية لتخطيط وتنظيم العرض الصحي على المستوى الجهوي و أعطى أيضا جردا مفصلا بخصوص البنية التحتية الصحية المتوفرة بالجهة معززة بنتائج عمل و مؤشرات بعض البرامج الصحية، الحالة الوبائية بالجهة وكذا التوقعات المرتقبة للمؤسسات الصحية،الأسرّة، الأماكن، التخصصات، المنشآت العمومية والخاصة، الثابتة والمتنقلة،والتجهيزات الثقيلة،و الموارد البشرية  وكذا توزيعها المجالي. كما تم عرض المشاريع المزمع إحداثها في إطار هذا المخطط و المتمثلة في بناء و تشغيل مؤسسات صحية بمختلف مستوياتها (مراكز صحية، مستشفيات القرب، مستشفيات إقليمية، و مؤسسات الصحية الإجتماعية، معدات بيوطبية، موارد بشرية…).

وبهدف تنزيل المبادئ والأهداف الأساسية في مجال الصحة و كذا الاستجابة على النحو الأمثل لحاجيات الساكنة من العلاجات و الخدمات الصحية بالجهة، تطرق السيد المدير الجهوي إلى ضرورة إشراك جميع المتدخلين في القطاع على مستوى جهة فاس مكناس عبر نهج مقاربة شاملة ومتكاملة ، مع اعتبار المخطط الجهوي للعرض الصحي أرضية لتنسيق العلاقات الوظيفية بين القطاعين العام والخاص وبين الجهات الأخرى و كذا بين العمالات والأقاليم المكونة للجهة.

و بعد نقاش مستفيض من طرف أعضاء اللجنة حول مضمون مشروع المخطط الجهوي لعرض العلاجات، تم التنويه بالعمل الذي تم تقديمه من طرف المديرية الجهوية مع صياغة بعض المقترحات الهادفة التي تروم بالأساس إلى المساواة في الولوج إلى العلاج و الخدمات الصحية مع التأكيد على الإنصاف في التوزيع المجالي للموارد الصحية.

و في الأخير، صادق أعضاء اللجنة الجهوية لعرض العلاجات مع تأكيد السيد الوالي على ضرورة ترتيب المشاريع الصحية حسب الأولويات و سنوات التنفيذ لتمكين جميع المتدخلين من الإسهام بشكل فعال في بلورة تلك المشاريع على أرض الواقع للنهوض بالقطاع الصحي بالجهة و تقليص الفوارق بين الأقاليم المكونة لها ولأجل إنجاح هذا الورش الإصلاحي للمنظومة الصحية على المستوى الجهوي الذي يشكل لا محالة عنصرا مندمجا في مخططات التنمية الجهوية لجهة فاس.