الجمعة 28 أبريل 2017 - 09:12إتصل بنا |
تاونات : التلميذة الحموتي التي أبكت مئات التلاميذ بمجموعة مدارس التقدم بعين عائشة

الكاتب : MPR | 09/03/2017 22:27 | التعليقات : 0

تاونات :  التلميذة الحموتي التي أبكت مئات التلاميذ بمجموعة مدارس التقدم بعين عائشة


     تاونات :  التلميذة الحموتي التي أبكت مئات التلاميذ بمجموعة مدارس التقدم بعين عائشة 

      تعرضت مساء يوم الثلاثاء 7 فبراير 2017 طفلة في السادسة من عمرها تدرس بالسنة الأولى ابتدائي بمدرسة التقدم الابتدائية بمركز عين عائشة  إلى الاعتداء بالعنف بطريقة وحشية على يد "معلمها" الذي عرف بتصرفاته العنيفة واعتداءاته المتكررة على التلاميذ منذ التحاقه بهذه المؤسسة مما أسفر عن إصابتها على مستوى أسفل العين اليسرى بجروح و استوجب نقلها إلى المستشفى لتلقي الإسعافات الأولية بعد ذلك اتصل ولي أمر الطفلة بالسيد مدير المؤسسة لإخباره بما وقع و تبليغ شكايته له لاتخاذ الإجراءات الزجرية في حقه استفسر السيد المدير الطفلة فاطمة الزهراء عن اسياب هذا الاعتداء فأجابته بان المعلم جلس إلى جانبها في المقعد ثم فجأة لجا إلى ضربها بقوة و صفعها على وجهها بطريقة همجية لأنه لم يستسغ طريقة رسمها لشكل المربع على دفترها.

    و تعيش الطفلة حالة نفسية سيئة بعد تعرضها إلى الضرب من طرف هذا المعلم  إضافة إلى الشتم والسب وإسماعها وابلا من الشتائم، هذا الأمر خلف لديها إحساس بعدم الرغبة في مزاولة الدراسة والالتحاق بقسمها خوفا من العنف المتكرر الذي لحق بها و بزملاءها من نفس القسم في كل مرة قرر هدا المدرس الوحش ممارسة ساديته على طفولة بريئة.

     للإشارة فهذا الاعتداء هو واحد من جملة الاعتداءات التي سبق وارتكبها هذا المعلم المذكور لتلاميذ قسمه مما خلف حالة من الخوف والذعر في نفوس هؤلاء الأطفال و أولياءهم  أسفر عنها عزوف البعض منهم عن الدراسة وعدم رغبتهم في متابعتها رغم حداثة سنهم.

    كما عبر الكثير من أباء و أولياء التلاميذ الذين تعرض أطفالهم لاعتداءات مماثلة أنهم سيقومون إذا لم تتحرك الجهات المعنية بتنظيم وقفة احتجاجية أمام المدرسة لمطالبتها بإقالة هذا المعلم واتخاذ الإجراءات الضرورية لحماية تلاميذهم من بطشه ومواصلة دراستهم في ظروف أفضل دون خوف ورعب .

     تجدر الإشارة إلى أن عائلة التلميذة الذي تعرضت إلى الاعتداء تقدمت بشكاية لدى وكيل جلالة الملك بالمحكمة الابتدائية بتاونات بمؤازرة عدد من أولياء التلاميذ الآخرين .من اجل متابعة هذا المعلم ومعاقبته بأقصى ما ينص عليه القانون .