الجمعة 28 أبريل 2017 - 09:11إتصل بنا |
بــلاغ حول إحياء موسم الولي الصالح مولاي بوشتى الخمار برسم سنة 2016

الكاتب : MPR | 11/08/2016 17:36 | التعليقات : 0

بــلاغ حول إحياء موسم الولي الصالح مولاي بوشتى الخمار برسم سنة 2016


بــلاغ حول إحياء موسم الولي الصالح مولاي بوشتى الخمار برسم سنة 2016

   أحيا الشرفاء الصافيون بجماعة مولاي بوشتى التابعة لقيادة مولاي بوشتى، دائرة قرية ابا محمد أيام 08، 09 و 10 غشت 2016، الموسم السنوي للولي الصالح مولاي بوشتى الخمار.

وقد تضمن البرنامج العام الذي سطر للمهرجان تنظيم مجموعة من الأنشطة ذات الطابع الثقافي والفني المتمثلة في تنظيم ندوات ومحاضرات وألعاب الفروسية وأنشطة ذات طابع اجتماعي عبارة عن مساعدات لفائدة الأبناء المعوزين من الشرفاء الصافيين.

وقد تميز برنامج اليوم الختامي للموسم بإشراف السيد ابراهيم بنيعيش النائب الأول للحاجب الملكي والسيد محمد سعد الدين السميج، مكلف بمهمة بالحجابة الملكية والسيد حسن بلهدفة عامل صاحب الجلالة على إقليم تاونات، رفقة ممثلي الهيئة القضائية ورئيس المجلس العلمي المحلي ونواب ومستشارو الإقليم في البرلمان والمنتخبون ورؤساء المصالح الأمنية ورؤساء المصالح الخارجية الإقليمية والشرفاء الصافيون، يوم الأربعاء 10 غشت 2016 على الأنشطة التالية:

توزيع مساعدات لفائدة مرضى داءي القصور الكلوي والقلب، والأرامل المعوزات والأيتام من الشرفاء الصافيين، وذلك على الشكل التالي:

  • مساعدة الأيتام : 20 مستفيدا.
  • توزيع الكراسي المتحركة لفائدة المعاقين   : 10 مستفيدين.
  • مساعدة المصابين بالقصور الكلوي      : 3 مستفيدين.
  • مساعدة مرضى القلب                  : 18 مستفيدا.
  • مساعدة الأرامل المعوزات من الشريفات الصافيات    : 120 مستفيدة.
  • قراءة السلك القرآنية                     : 96 فقيها.
  • قراء ة اللطيف                           : 46 طالبا.

إقامة حفل ديني بضريح مولاي بوشتى الخمار، تم خلاله وضع هبة ملكية كريمة بضريح الولي الصالح وتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم وأمداح نبوية شريفة وقراءة اللطيف والسلك القرآنية من طرف مجموعة من الفقهاء.

 وقد اختتم الحفل بالدعاء الصالح لمولانا أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأقر عينه بولي عهده المحبوب صاحب السمو الملكي الأمير مولاي الحسن وشد أزره بصنوه السعيد صاحب السمو الملكي الأمير الجليل مولاي رشيد وكافة أفراد الاسرة الملكية الشريفة  

والترحم على الروح الطاهرة لفقيدي العروبة والإسلام جلالتي المغفور لهما الملكين محمد الخامس والحسن الثاني طيب الله ثراهما.

كما تمت تلاوة نص برقية الولاء والإخلاص المرفوعة إلى السدة العالية بالله مولانا أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله ، من طرف أحد الشرفاء الصافيين بهذه المناسبة .

* حفـــــل الذبيحــــة.

ويعد موسم الولي الصالح مولاي بوشتى الخمار من أهم المواسم الدينية التي تقام بالإقليم، وهو ذو طابع ديني تقليدي سياحي، تزوره العديد من القبائل المحلية والمجاورة ومن جل أقاليم المملكة، حيث يعتبر هذا الموسم فرصة للزيارة والتبرك من هذا الولي الصالح وسوقا اقتصادية تبادلية، وقد دأب الشرفاء الصافيون على تنظيمه بضريح مولاي بوشتى الخمار بدوار الزاوية بسفح جبل أمركو الشهير خلال شهر شتنبر من كل سنة، تعبيرا من سكان قبائل فشتالة وغيرهم على مكانة التقدير والإجلال التي يتبوؤها هذا الولي الصالح في قلوبهم.

والولي الصالح مولاي بوشتى الخمار، هو سيدي الحاج امحمد بن موسى بن عبد الله بن موسى بن أحمد، سليل الشرفاء الأدارسة، ويعرف باسم الشريف مولاي بوشتى. 

وقد تلقى المبادئ الأولية في الفقه بالمساجد، وتوجه نحو مراكش بحثا عن العلم ومجالسة العلماء، ثم توجه إلى فاس حيث تابع دراسته بجامعة القرويين، وبعد حصوله على صفة عالم غادر مدينة فاس ليستقر بقبيلة فشتالة وأصبح يلقن سكانها إلزاميات الديانة وطريق الهدى.

وتوفي الشيخ مولاي أبي الشتاء الخمار سيدي محمد بن موسى ضحى يوم الأربعـــــــــــــــاء 11 شوال عام 997 هجرية، الموافق 20 نوفمبر 1588 م. وقد قام بغسله صاحبه الفقيه سيدي محمد الحاج البقالي وقام بالصلاة على جنازته الفقيه ابو سالم إبراهيم الجناتي، ودفن بزاويته المعروفة بقبيلة فشتالة.

بــلاغ حول إحياء موسم الولي الصالح مولاي بوشتى الخمار برسم سنة 2016بــلاغ حول إحياء موسم الولي الصالح مولاي بوشتى الخمار برسم سنة 2016بــلاغ حول إحياء موسم الولي الصالح مولاي بوشتى الخمار برسم سنة 2016بــلاغ حول إحياء موسم الولي الصالح مولاي بوشتى الخمار برسم سنة 2016بــلاغ حول إحياء موسم الولي الصالح مولاي بوشتى الخمار برسم سنة 2016