الاثنين 29 ماي 2017 - 19:44إتصل بنا |
الرياضة النسوية في خدمة التنمية البشرية شعار السباق النسوي الأول على الطريق بخريبكة

الكاتب : خريبكة : سعيد العيدي / أنباء مغرب الجهات | 27/03/2017 20:59 | التعليقات : 0

الرياضة النسوية في خدمة التنمية البشرية شعار السباق النسوي الأول على الطريق بخريبكة


    الرياضة النسوية في خدمة التنمية البشرية شعار السباق النسوي الأول على الطريق بخريبكة 

 خريبكة : سعيد العيدي / أنباء مغرب الجهات

نظم منتدى الآفاق للثقافة والتنمية بتعاون مع نادي أولمبيك خريبكة لألعاب القوى والجمعية الرياضية لأولاد عبدون لألعاب القوى السباق النسوي الأول على الطريق بمشاركة وازنة لحوالي 300 عداءة ينتمين لجميع الأندية والفرق بالمنطقة احتفالا باليوم العالمي للمرأة تحت شعار: "الرياضة النسوية في خدمة التنمية البشرية"، وذلك يوم الأحد 26 مارس 2017 في مدار مغلق بحي الفيلاج على مسافة 3200 متر تقريبا، انطلق من دار الثقافة شارع العلويين مرورا بشارع 2 مارس وشارع الحسن الأول.

وقد كانت النتائج على الشكل التالي، في صنف الكبيرات والمحترفات فازت العداءة سارة شقاق من الجيش الملكي بالمرتبة الأولى "الجائزة الأولى 2500 درهم" والعداءة عزيزة العلوي من آسفي بالرتبة الثانية "الجائزة الثانية 2000درهم" والعداءة إيكو نوال من آزرو بالمرتبة الثالثة " الجائزة الثالتة1500درهم"والعداءة حنان باعيون من إتصالات المغرب بالرتبة الرابعة "الجائزة الرابعة1000درهم" وآلت الرتبة الخامسة للعداءة هناء الطروشي من الجيش الملكي "الجائزة الخامسة500درهم".

أما في فئة الصغيرات فازت في الرتبة الأولى العداءة  تويبة تادلي من الجمعية الرياضية لأولاد عبدون لألعاب القوى والعداءة الهجار الحاج من جمعية أولاد عبدون وفي الرتبة الثالثة كانت من نصيب العداءة إيمان حديوي من نادي أولمبيك خريبكة وفي المرتبة الرابعة آلت للعداءة هبة العمراني من الجمعية الرياضية لأولاد عبدون لألعاب القوى أما المرتبة الخامسة فكانت من نصيب مريم بوهمي من نادي أولمبيك خريبكة لألعاب القوى.

وفي مايخص صنف المشاركات الغير مرخصات الذين لاينتمون للأندية والجمعيات والفرق فقد فازت بالرتبة الأولى العداءة الهلالي حسناء وفي المرتبة الثانية العداءة بن الفيلالي إلهام وفي المرتبة الثالثة العداءة حنان الشطيبي وفي المرتبة الرابعة بوشرى الشطيبي وفي الرتبة الخامسة كانت من نصيب العداءات فاطمة خيري مليكة بلعطار وفاطمة بلعطار.

هذا وفازت العداءة مليكة منديل بجائزة أكبر مشاركة والعداءة الكتكوتة الصغيرة أحلام بوملي بجائزة أصغر مشاركة، فضلا عن تخصيص جوائز لخمس صغيرات عبارة عن بدل رياضية وخمس جوائز للفائزات الغير مرخصات وجائزة أصغر و أكبر مشاركة و جائزة لدوى الإحتياجات الخاصة.

كما تم خلال حفل تكريم الفائزات وتكريم العديد من الوجوه الرياضية النسوية وهم العداءة حنان جنات من جمعية  أولاد عبدون والعداءة رباب العرافي من نادي أولمبيك خريبكة لألعاب القوى والعدائتين ليلى السليماني ونزهة بنان كما تم تكريم النساء الرائدات وتكريم شخصيات نسائية فاعلة وهم سميرة لحبايني وخديجة فرداوي "السايح".

وقد تكلف بتسليم الكؤوس والميداليات وشواهد المشاركة وشواهد التكريم والشيكات المالية للفائزات كل من السيد الشرقي الغالمي رئيس المجلس الجماعي والسيد عبد السلام بلكوح رئيس نادي أولمبيك خريبكة والسيد الحاج القرواشي رئيس المكتب المديري لنادي أولمبيك خريبكة والسيد خليل الرمضاني رئيس الجمعية الرياضية لأولاد عبدون لألعاب القوى والسيدة ياسمين الحاج رئيسة منتدى الأفاق للثقافة والتنمية والسيد الحمداوي الشافعي رئيس جمعية مهني ومشغلي نقل المسافرين جهة بني ملال خنيفرة خريبكة والسيد مدير شركة" ENERGY VISION MAROC" والسيد ممثل شركة رزاق للأمن الخاص والتنظيم وممثلي وسائل الإعلام المكتوبة والرقمية والأبطال العالميين والمنظمين في مقدمتهم محمد مغيث، مصطفى النشادي، عبد الرحيم الزيتونة، رشيد كيسري حسن مغيث رشيد ولد الغرة المدير التقني ورئيس اللجنة التنظيمية وكذا السيد محمد بنصباحية وكيل العدائين الأجانب والذي أثنى بدوره على الأهمية التي تكتسيها هاته التظاهرة في تنشيط مدينة خريبكة والمنطقة والجهة والتحسيس بأهمية الرياضة باعتبارها بادرة حسنة تشجع المرأة في عيدها الأممي على بدل المزيد من العطاء كما تعد بادرة للعدائين الدوليين بخريبكة من أجل الإنخراط في تنظيم تظاهرة دولية على الطريق بمدينة خريبكة السنة المقبلة.

أما كلمة السيدة ياسمين الحاج رئيسة منتدى الأفاق للثقافة والتنمية ومديرة السباق فقد شكرت كل المساهمين والمنظمين لهذا السباق النسوي الأول على الطريق المقام بمدينة خريبكة بمناسبة اليوم العالمي للمرأة متوعدة الجميع بأن تكون النسخة الثانية من المسابقة ذات طابع دولي بمشاركة أبطال عالميين من أبناء المنطقة وخارجها متمنية في الوقت ذاته أن تكون عند حسن الثقة التي وهبها لها المكتب المسير لنادي أولمبيك خريبكة لألعاب القوى وجمعية  أولاد عبدون لألعاب القوى مع إصرارها على إعادة المكانة لأبناء مدينة خريبكة ولطاقاتها العالمية في مجال ألعاب القوى. وتقدمت بالشكر لكل المحتضنين والمساهمين والمجلس الجماعي والعمالة والأمن الوطني والقوات المساعدة والوقاية المدنية ومندوبية وزارة الصحة والهلال الأحمر المغربي والهيئة الوطنية للإسعاف والتدخل السريع بخريبكة وكل المنابر الإعلامية المحلية والوطنية.

وتجدر الإشارة أن السباق كان مناسبة للتباري والتنافس الرياضي على المراتب والجوائز وكذا فرصة تستهدف من خلالها مختلف الفئات والشرائح النسوية منح الفرجة والمتعة الرياضية مع إشراك دوي الاحتياجات الخاصة ضمن البرنامج ودعمها وتحفيزها مساهمة منها في الإندماج السليم لهذه الفئة ويكون كذلك جسرا لعبور المشاركات لسباقات وطنية ودولية.

وراهن المنظمون والشركاء على تعزيز مسارهم خصوصا الرياضي الحافل بالإنجازات والنتائج الطيبة عبر التأطير والتكوين بالإشراف على تنظيم هذا الحدث الرياضي إيمانا منهم بالدور البارز الذي تلعبه الرياضة على مستوى الدبلوماسية الموازية عبر التواصل الرياضي والإجتماعي والإنساني للأمم والحضارات وعبر التأكيد على الثوابت الوطنية والوحدة الترابية والنموذج التنموي للمملكة المغربية بالقيادة الرشيدة والحكيمة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده.